حب بلا موعد

 

كانت الصحافة بالنسبة لـ نُهى

أكثر من مجرد مهنة كانت أداتها

للحبث عن الحقيقة .وظنت أن

حيتها لا تتسع لشىء آخر .فجأة

وجدت الحب يطرق بابها بلا موعد

أرادت أن تتجاهله ، لكن شيئًا

أخبرها أن لا موعد للحب هذا

الحب الذى لم يعرف

سوى الحرمان

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview');