أليس فى بلاد العجائب

 

أحياناً ما تترك موهبة بعض الكتاب لمسة لا تمحى على الأدب

العالمى ، وربما على الوجدان الشعبى ذاته .. بالنسبة لأديب

اليوم (لويس كارول) يظل الوجدان الغربى يحمل صورة الرجل

البيضة الجالس على الجدار ، والزجاجة التى كُتب عليها

اشربينى ، وحتى بالنسبة لقارئ العربية تظل فكرة اجتياز

سطح المرآة لدخول عالم الأحلام باقية للأبد

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview');