ساويـــن

 

ابتسمت مواسيا و أضفت : ــ يا حاج

عبد العال لقد أتيت لك بخصوص

حوش أولاد ( الدمنهوري ) .. ينظر لي

بعين زائغة ، ثم بصوت مبحوح

يضيف : ــ يا بني إن المقابر عالم مليء

بالحكايات و الغموض .. منها الحقيقي

و منها الأساطير .. لكنني رأيت ذلك

بعيني التي سيلتهمها الدود .. يمسك

بكوب صغير ، و يضع فيه القليل من

السكر ، و يلتقط البراد الممتلئ بالشاي

المغلي ، و يسكبه داخل الكوب ، و يقلبه

ثم يرشف رشفة من كوب الشاي

و يضيف : ــ سوف أقص عليك ما

حدث بالتفصيل يا أستاذ

***

الجميع يقف .. يترقب .. ينتظر

يدق قلبه بعنف من فرط الإثارة .. و

في الناحية الأخرى ، وقف ريجوس

إلى جوار ( سامهين ) ، يرقبون المقابر

التي تم إنشاؤها منذ أيام .. المشاعل

تنتشر في جميع الأرجاء .. الطبول تدق

بشكل درامي بحت ، تجعل قلبك يدق

معها .. يصرخ أحد الصبية في أمه ، و

هو يشير ناحية إحدى هذه المقابر ، و

يتوارى ، خلف عباءتها : ــ انظري يا

أماه .. لقد تحركت الأرض !! .. إن أبي

سوف .. و بترت عبارته تلك اليد المعروقة

التي خرجت من تحت الأرض ، و بدأت

في إزالة التراب عن سطح الأرض ، ثم

تبعتها اليد الأخرى ، و أخذت تفعل ما

تفعله الأخرى كأنها تحفر الأرض حفرا

    

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا