الموت لا يأتي مرتين


كانت مهمة خاصة في فنلندا لكشف أسرار الشبكة الاسكندنافية للجاسوسية ، ولكن الذئب الصهيوني مائير شالوم ظهر وسط الأحداث ، وكشف حقيقة (أدهم) وأعد خطة شيطانية للقضاء عليه. وبخدعة رهيبة، وجد أدهم صبري نفسه وسط جليد الاتحاد السوفياتي يقاتل ويقاتل للنجاة والفرار من أبشع معتقل عرفته السنوات الأربعين الأخيرة معتقل (سيبيريا)... وكان على رجل المستحيل أن يتصدى للخطر وأن يقاتل بكل قوته ، وهو يدرك حقيقة واحدة... أن الموت لا يأتي أبدًا مرتين

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا