أحببتها لدعائها

رواية ( أحببتها لدعائها ) من

تأليف الكاتبة إيمان محمد

يخطئ الإنسان و يصيب

 

ويتمنى ولا يستطيع الوصول

ولكن مع الدعاء يأتي الفرج

وتنحل العقد ، ويطيب الله خواطر

البشر ، ويصلح حال الأمم ، ومع

التيقن بأن الله قادر مقتدر وبأنه

لا يعجزه شيء في الأرض ولا في

السماء ييسر الله الأمر إلى الخير

ويرضي النفس ويسعدها .. هذا

وان الدعاء سلاح المؤمن دائما

ومن كان مع الله كان الله معه

فمن سار على نهج الحبيب محمد

صلى الله عليه وسلم واتبع

خطواته وأصلح ما بينه وبين

خالقه عاش حياة سعيدة وفاز

في الدارين .. وللصحبة عامل

كبير في حياة الفرد فإن كانت

صالحه فقد أفلح , وإن كانت

طالحة فقد خاب وخسر وبرضا

الوالدين ودعائهما ما يعين

الإنسان في حياته فبرضاهم

يرضى الله وإذا رضي الله

عن الإنسان عاش حياة هنيئة

وباختيار الزوجة الصالحة يعم

الفرح ويزيد السرور وتعينه

على الحياة فبدعائها له مال

قلبه لها وها هي تحمل في أحشائها

طفله وهو يناجي ربه أن يحفظها

ويعينها فقد أحبها لدعائها

***

 

شاب فقير في ريعان شبابه في

العقد الثاني من عمره يدرس

في كليه الحقوق ورغم انه

حصل في الثانوية العامة علي

مجموع 102% إلا انه كان

يحلم بدخول هذا القسم بالذات

لينهض ببلده ويصبح وكيلا

للنيابة لما رأى في بلده من ظلم

وإذلال وهضم لحقوق الفقراء

وبالرغم من فقره إلا أن إصراره

وعزيمته أقوى من أي شيء

فهذا هو يحيى لا يعرف طريقاً

للاستسلام ولا يعرف ما معنى

كلمة مستحيل فهي ليس لها

وجود في قاموسه فكل ما

يوجد في قاموسه هو الإصرار

العزيمة ....... الوصول للهدف

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

','//www.google-analytics.com/analytics.js','ga'); ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview');