آحاد أُغسطس

الرواية من تأليف باتريك موديانو و هو روائي فرنسي حاز جائزة نوبل للآداب عام 2014 . ولد عام 1945 في بولون ; بيانكور

 

حاز الجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية للرواية عام 1972 .. وجائزة غونكور عام 1978 .. والجائزة الوطنية الكبرى للآداب عام 1996 عن مجموع أعماله .. تم تحويل الرواية إلى فيلم من إخراج مانويل بوارييه

***

لماذا هرب الراوي مع صديقته سيلفيا من ضواحي المارن ليختبئا في مدينة نيس .. من أين حصلا على العقد الماسي المسمى ''صليب الجنوب" الذي ربما كان شؤما عليهما .. من هما السيد والسيدة نيل .. ولماذا اهتما بملاحقة حاملة العقد ورفيقها .. من هو السيد فيلكور .. وماذا كان يفعل في نيس .. وماذا يربطه بسيلفي .. من خلال هذه الألغاز المتقاطعة ينسج المؤلف رواية رومانيسة يطارد سحرها القارئ لفترة طويلة

***

 

الميزة أنه ليس هناك ميزة" شعار يرفعه العديد من المشتغلين في أنساق ثقافية مختلفة عند الحديث حول اشتغالاتهم، هذا الشعار طال السينما والمسرح وغيرها، ولم تسلم الرواية من هذا الشعار أيضاً.. بقصدية يذهب باتريك موديانو في "آحاد أغسطس" نحو الفقر الروائي، فقر يأخذك نحو ما يسمى بـ "انعدام المتعة" أو "انهيار الجاذبية الفنية" بالرغم من وجود لعبة لغزية مركبة ذات حس بوليسي. إلا أن القارئ العادي لن يستسيغ مثل هذه الرواية، لأنها لا تقدم الإجابات، ولا تلمح لها. إنها رواية حول الأسئلة، خصوصاً تلك التي تُساءل المكان

 

تحميل الملف من هنا