الرجل السراب
( Tidewater Lover )


كانت تعرفه صوتا بغيظا متسلطا عبر الهاتف .وها هى الأن تراه مختلفا كل الاختلاف . على كل حال ؛ظروف لقائهما كانت غريبة.فقد وجدا نفسيهما وحيدين تحت سقف واحد،ولا رفيق الا أمواج البحر. كان هذا وضعآ خطيرآ بالنسبة لسارة بالرغم من قوانين اللاعواطف التى وضعاها ،فوارن كينكايد رجل لا يعترف الا بقانونه الخاص،حتى أنه استغلها ضد خطيبته الفاتنة السابقة . سارة اكتشفت أنها تعيش مع سراب كلما حاولت الامساك به ابتعد عنها،ولم يبق لها الا الرحيل مع حطام قلبها فهل يداوى البعاد القلوب الجريحة ؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا