من أجلك أرحل
Heaven Here on Earth


"- وداعاً أندرو ! - وداعاً جوديت ! " نظرت جوديت إلى الرجل الذي تحبه نظرة أخيرة بقلب مثقل بالحزن , ولكن ألم تكن هذه أفضل نهاية لعلاقتهما التي لم تعرف لحظة هدوء منذ التقيا؟ علاقة كانت مسرحاً لأقوى المشاعر فيها تبادلا أقسى الاتهامات , فقد اتهمها أندرو بأنها فنانة متشردة بلا أخلاق تسعى وراء أخيه طمعاً في ماله , بينما اتهمته جوديت بأنه شخص قاتل دون رحمة لا تعرف العواطف طريقها إلى قلبه .. ولكن هل أسدل هذا الوداع الستار نهائياً على علاقتهما أم أن القدر لم يقل كلمته الأخيرة بعد؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا