إلى الشمال

أخيرا يتم اللقاء يلقى علاء عبد العظيم أسرة زوجته .. كان

متوترا في إنتظار هذه اللحظة ، لأنه يخشى ألا يروق لهم

صحيح أن هذا لن يغير من الحقيقة شيئا ، ولن يعيد عقارب

الساعة للوراء ، لكننا نحب أن يقبلنا الآخرون أحيانا .. إلا أن

اللقاء كان أسوء مما توقعته .. إنها أسرة غريبة فعلا .. ومع

الوقت بدأ علاء يشعر بأنه قد خطا إلى مصيدة ، وأنه لا

يرغب إلا في الفرار من هذا الجنون

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>