الآن تراه ..! ج1

 

لآن تراه ..! قد تكون وحيدًا وقـد تكون بين

رفاقك .. قـد سعيدًا وقد تكون مكتئبًا

قد تكون شاردًا أو تكون غارقًا فى التركيز

الآن تراه .. ورؤيته لا تعنى سوى المزيد

من الهلع .. لأن ما تراه هو الموت بعينه

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview');