تعالي الى الأدغال


اعتادت اندريا على التجوال في مختلف انحاء العالم مع شقيقها, ولم تثر فكرة مصاحبتها له في رحلة الى أدغال الملايو تستغرق في ثلاثة أسابيع, أية مخاوف في نفسها .إلا ان جيمس فرغسون -الطبيب الذي يعمل مرشداً لفريق الرحلة- كان مصمماً على عدم إصطحابها معهم... وقررت اندريا ألا تستسلم لهذا الامر. واستطاعت في النهاية ان تلحق بالفريق وتنضم إليه. ولكن في الظروف البدائية لحياة الأدغال, كانت اندريا ترى فرغسون في ضوء مختلف تماماً. وكان صديق شقيقها جوي رامزي يفقد سيطرته على نفسه. بينما كانت مارغريت باكستر تفقد حظها في الفوزبقلب طبيب الأدغال جيمس فرغسون... وتعود اندريا الى لندن بعد انتهاء المهمة, وحدها... الى ان يهطل المطر عنيفاً ذات ليلة

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>