خيط الرماد


بعضنا يعتقد ان قطار الحب قد فاته , وان بابا قلبه اغلق على الوحده و الفراغ , و مفتاح الامل ضاع في بحر النسيان الكسندر ستافروس احال قلبه على التقاعد بعد وفاة زوحته في حادث سيارة و وجه اهتمامه لرعاية شؤون عائلته الكبيرة اما دالاس الصبية الحالمة فهي ايضاً ضحت بمستقبلها و تركت خطيبها تشارلز و كرست حياتها من أجل رعاية اختها الصغيره جين . الاثنان جمعتهما التضحية و بذل النفس من اجل سعادة الاخرين . هو قطع كل صله بالحياة ومباهجها وهي فكت ارتباطها بالاحلام . اشياء عديده تربط بينهما و ظروف قاسية تبعدهما و لكن هل يستيقظ طائر الحب من رماد الماضي الحزين رابطاً قلبيهما بخيط الشوق الرفيع فينيسيا جراح الماضي و ينظرا معا الى المستقبل؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>