هــــاربـة


مارييل بدأت رحلتها من بلدها الضبابي بريطانيا بجواز سفر صديقتها شارون للقاء خالتها صوفي في بولونيا فأنتهت في عربة زعيم الغجرالمدعو روم بورو الذي خلصها من قبضة الشرطة. ولم يستطع انقاذها من شعورها بالمذلة حين دفع ثمنها بضع قطع ذهبية ليتزوجها حسبتقاليد قبيلته .ترى هل تستطيع مارييل الهروب من روم بورو كما هربت بجوازسفر مزور ؟ ام ان الوقوع في حب هذا الغجري افضل من وقوفه وراء قضبان السجن؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا