الحمقاء الصغيرة


تحت شمس افريقيا الحارة كانت كيم تعيش في كنف مخدومها بارت ناش، الكاتب الذي انقذها بعدما هامت على وجهها اثر وفاة اهلها وخطيبها في حادث. كيم نذرت شبابها لهذا الرجل الطيب وهو اعتبرها ابنة له، لكن حان الوقت لتقاعده ، وقلبه بحاجة الى عملية جراحية ولا يريدها ان تعرف بها، لذلك وجد بارت ان زواجها من روك صديقه العازب المكرس مناسب للغاية... وتكتشف كيم ان الحب لم يكن اساس زواجها فكادت ان تنجح في الهرب منه، لكن حقيقة اخرى لم تكن تعرفها كيم جعلتها تتصرف كحمقاء صغيرة ، فقد كان روك يحبها بصرف النظر عن كل الظروف

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>