البحار الســــاخر


الثقة بالنفس ليست دائماً ورقة رابحة. والقوي ليس بأستمرار قوياً على قلبه... ثيو كارينغتون، البحار الساخر احبته نساء كثيرات. لكن قلبه بقي حراً مستقلاً، حتى جمعته الصدفة بجايني باودن، فتاة في سن الدراسة، تختلف كثيراً عن اية امرأة عرفها ثيو من قبل. احبته جايني حباً قوياً مفعماً بالعطاء، لكنه صدها وتجاهل مشاعرها قائلاً: (ارحلي قبل ان افقد ماتبقى لي من شهامة. فأنا لا استحق حبك) رحلت جايني واليأس يحطم كيانها فكيف لها ان تعيش بعد الآن وفي قلبها طبع حب ابدي لا امل لها في محوه؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>