عنيـــــد


من منا يعرف ما كتب له القدر؟ ميراندا لورد غير القدر مصيرها فجأة، حين علمت بموت شقيقتها وزوجها في حادث طائرة مفجع نجت منه ابنتهما الصغيرة بأعجوبة . تركت ميراندا كل شيء في لندن وسافرت الى المكسيك بحثاً عن ابنة اختها، عائلة كويراس ذات النفوذ الواسع احتضنت الطفلة لوسي، ورفض خوان التخلي عنها مهما كان الثمن . صراع ميراندا مع هذه العائلة الثرية كان رهيباً، واجهت وحدها الطغيان والأفتراء والأكاذيب ومحاولة تحطيمها بشتى الوسائل. لكن مقاومتها بأثبات حقها بأخذ لوسي لم تضعف حتى عندما عرض خوان الزواج وتبني الطفلة لكن رفاييل الأخ الأكبر المعارض والرافض يقف في طريقها. ميراندا تحترق حائرة بين نداء الواجب ونداء قلبها ، فإلى ايهما تستسلم؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>