الوجه الآخر للذئب


عاشت جين في كنف خالتها دورثي من غير ان تعلم شيئاً عن والدها سوى ما أخبرتها اياه الخاله وهو ان هذا الأب القاسي الأناني تخلى عنها ، منذ 12 سنة وغادر البيت الى غير رجعة. وفجأه عرفت جين أن والدها لم يتخلى عنها , وانه كان يراسلها باستمرار من دون ان تصلها اية رسالة . الى ان وقعت على الرسالة الأخيرة التي يدعوها فيها الى زيارته في جزيرة (سارامنكا) وفي المطار اصطدمت جين بمشهد آلمها: رجل ضخم الجثة يصرخ في امرأة صينية مسنة ، واثنين من اتباع الرجل يأخذانها الى جهة مجهولة . وتشاء الصدفة ان تلتقيجين الرجل نفسه بعد وصولها الى الجزيرة وفي بيت أبيها بالذات... وتتكرر المصادفات وكذلك اللقاءات. وفي كل لقاء كانت جين فريسة أحاسيس متناقضة تجاه الرجل الذي ارعبها تصرفه في المطار. من هو هذا الرجل، وما هي حقيقة قصة المرأة الصينية وماهو الدور الذي يلعبه السيد غرانت في الجزيرة ...وكيف انتهى الصراع الطويل المرير بين جين والرجل

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>