صرخة البراري


بعد اغتراب طويل عن نفسها وعن ارض طفولتها واحلامها عادت كولبي اخيراً الى جذورها .. الى أرض كنجارا التى تحتضن في ترابها كل عظمة و أساطير القارة الاسترالية والى ابن عمها دارتلاند كينغ الذي يضاهي أرضه صلابة و عنفوانا كان جزءاً منها ومن احلامها المثال الذي كانت دائماً تتطلع اليه وهي طفله . لكنها لم تعد طفلة الآن ولم تعد كذلك الفتاة الوحيدة في حياته . فهل تصمد براءتها أمام إغراء وجاذبية منافستها روشيل تيتانت ؟ أم تعود كولبي الى الاغتراب عن نفسها عندما تصطدم أحلام طفولتها بحقيقة كونها لم تعد طفلة؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا