المنبـــوذة


أي انسان يستطيع الهرب من قدره؟ موروينا ماتت والدتها وهي في الثامنة من عمرها. وفي الثامنة عشرة قتل والدها وشقيقها في حادث سيارة. فجأة اصبحت وحيدة ، يتيمة ومنبوذة من اقاربها الذين استولوا على جميع الأملاك... البيت الذي ترعرت فيه طردت منه لتقف وجهاً لوجه امام عاصفة الزمان. الى اين تذهب وهي لا تملك سوى عنوان رجل عجوز عرفته امها في صباها، هل تذهب اليه؟ ولكنها لا تعرفه تحتاج الى ملجأ، الى سقف يقيها امطار التشرد ورياح الضياع، وفي قصر دو**** كان نوع آخر من العذاب في انتظارها. الكره والعداء واللامبالاة صفات ثلاث استقبلت موروينا في قصر الأسرار. فهل تدخل ام ترحل هائمة على وجهها؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا