نداء الدم


هل يعرف الإبن أمه ولو لم يشاهدها منذ ولادته؟ وهل تحن عروق البنت الى والدها ولو انه هجر امها قبل ان ترى النور؟ سؤال تجيب عنه هذه الرواية في سباق لا مثيل له تجلت خلاله صراحة الأطفال وتعقيدات الكبار .لقد أخطأت راشيل مرة في حياتها. ومن لا يخطيء لا يكون بشراً, الا انها حملت توبتها وراحت تحاول الابتعاد عن أجواء تلك الليلة, لكن القدر رفض ان يتركها تفعل و وقف في وجهها وقوف الصخر بوجه الامواج. لكن ماذا يريد هذا الرسام البوهيمي الذي يكره الزواج والاطفال؟ وهل يأخذ منها كل شيء بعدما اذلها سنوات طويلة؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا