حب في الظلام


البصر نعمة لا تعوض , كل شيء آخر يمكن اصلاحه سوى فقدان الرؤية... ان يغرق العالم من حولك في الظلام الدامس ، خاصة بعدما عرفت هذا العالم وعشت فيه ... فكيف ان تفقد بصرك من أجل شخص تحبه فاذا به يهجرك غير آبه لمصيبتك هذا ما حصل لليوناني بافلوس ديمتريوس الذي وقع في حب الانكليزية لوسيندا ... وكانت تيسا شقيقة لوسيندا تحبه في السر وهولا يعبأ بها , فعندما علمت بقرب موعد خطبته لأختها غادرت بلدها لئلا يؤلمها ما سترى ... وعندما عادت وجدت لوسيندا مخطوبة الى رجل آخر فماذا حصل؟ وهل تذهب تيسا للبحث عن حب ضائع مع رجل لا يرى؟

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>