الجعران الذهبى

 

وقبل أن يصرخ الأمير بالمزيد

وقبـل أن يعى أى من الواقفين ما

يحدث ، ازدحمت سـماء الحديقة بأسراب

من الغربان السوداء القبيحة الناعقة

لم يدر أحد من أين أتت ، ولا كيف أقبلت

وفى نفس الوقت أشع جسد قن

بضوء أزرق شفاف ، أعمى العيون عن

الرؤية ، لكنه لم يمنع الآذان عن سماع

المزيد من هذيان كاهن

الظلام المنظوم

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

; ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); /html>