عملية مواجهة

 

فى هـذه المعركة بالذات لا يوجد منتصـر

أو مهزوم .. كل الخطوط لا تزال مفتوحة

عمر زهران فى باريس يقابل نسخة

منه ، ( منصور حـرب ) هناك يطارده باستماتة

روى باور محتجز فى القاهرة

يحاول الهرب ، ( مدلين تشايمر ) حققت

انتقامها الواهم ، مع دخول طرف جديد قوى

فى مسار الأحداث التصاعدى .. الجميع

يحاولون التماسك فى مهب العاصفة ، حتى

تحين تلك اللحظة الحتمية

لحظة المواجهة

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

); ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); /html>