و سقطت كل الرؤوس ــ عدد خاص 3


و لكن الصيد الأعظم كان ( آدم نعمان ) الذي وصل حيا يرزق إلى مبنى المخابرات العامة المصرية ، حيث استقبله بعض أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية ، مع رجال المخابرات المصرية .. و انهار ( آدم ) تماما عندما أدلت ( دلال ) بشهادتها ضده و أدرك أن خطته لم تسر على ما يرام بل صار عليه أن يستسلم لقدره المظلم و يستعد لدفع أفدح ثمن في حياته ثمن الخيانة ..

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا