انتقام شبح

 

فتطلع إلى الجسد الذي سكنت حركته

ثم إلى الدخان المتصاعد من ماسورة

مسدسه و المتخلف عن إطلاق الرصاص

قائلا : ــ هذا هو الضمان الوحيد .. و ضغط

زرا صغيرا فوق مكتبه .. فحضر إليه

شخصان في الحال ، و قد بدا أنهما لا

يابهان للجثة الملقاة أمامهما .. فقال لهما

و هو يجلس فوق مقعده الوثير أمام

مكتبه ليشعل لنفسه سيجارا : ــ تخلصا

من هذه الجثة .. و أرسلا بأحد الأشخاص

ليزيل آثار هذه الدماء .. انحنى الرجلان

قائلين : ــ أمرك يا سيدي .. ثم بدآ في

تنفيذ الأمر الصادر إليهما في الحال

و بنفس اللامبالاة

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

ga'); ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); /html>