الهدف الخفي

 

رفعت : ــ عظيم .. سأوصلك الآن إلى الميناء

حيث تستقل أحد الزوارق التي استأجرناها

لك ، و سيتولى أحد الأصدقاء مصاحبتك إلى

عرض البحر ، حيث ستكون الباخرة المصرية

الحرية في انتظارك ، لتنتقل إليها

و تواصل معها الرحلة إلى السويس

ممدوح : ــ أرجو أن تتم هذه العملية

بهدوء ، فلم تعد بي رغبة في مواصلة

الركض ، و استئناف المعارك ، مع أولئك

القتلة المأجورين .. و ابتسم رفعت

قائلا : ــ اطمئن ، أعتقد أننا قد تجاوزنا

مرحلة الخطر .. ثم اتسعت ابتسامته

و هو يضيف : ــ هذه المرة على الأقل

 

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا

 

a'); ga('create', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); /html>