مغامرات شيرلوك هولمز

ربما كان شيرلوك هولمز أشهر الشخصيات الخيالية في التاريخ , بل إنه يكاد يفوق في شهرته كثيرا من مشاهير العالم الحقيقيين , وقد بلغ من شهرة هذه الشخصية أنها فاقت شهرة مبتكرها , آرثر كونان دويل . هو شخصية خيالية لمحقق من أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ابتكرها الكاتب والطبيب الأسكتلندي سير آرثر كونان دويل. يعرّف هولمز نفسه على أنه "محقق استشاري" يتخذ من مدينة لندن مقرًا له، ويساعد رجال الشرطة والمحققين عندما لا يجدون حلولًا للجرائم التي تواجههم. اشتهر هولمز بمهارته في استخدام التفكير المنطقي، وقدرته على التنكر والتمويه ، إضافة إلى استخدام معلوماته في مجال الطب الشرعي لحل أعقد القضايا تعد شخصية شرلوك هولمز أشهر شخصية لمحقق خيالي على الإطلاق ظهر هولمز لأول مرة 1887م، ومنذ ذلك الحين، كتب سير آرثر كونان دويل أربع روايات وستاً وخمسين قصة قصيرة من بطولة هولمز، ابتدأها برواية بعنوان دراسة في اللون القرمزي تلتها رواية "علامة الأربعة". أما القصص القصيرة فقد بدأ إصدارها عام 1891م، بقصة تحمل عنوان فضيحة في بوهيمي ، وقد تتابع نشر هذه الروايات والقصص القصيرة حتى عام 1914م. رويت جميع روايات هولمز وقصصه القصيرة من قبل صديقه الحميم وكاتب سيرته دكتور جون هـ واطسون باستثناء قصتين رواهما هولمز بنفسه " مغامرة الجندي الشاحب" و مغامرة عرف الأسد ، واثنتان أخريان رويتا بضمير الغائب مغامرة حجر مازارين و قوسه الأخير . في قصتين أخريين مغامرة طقوس موسجريف و مغامرة جلوريا سكوت يروي هولمز للدكتور واطسون مغامرة طقوس موسجريف أغلب أحداث القصة من ذاكرته، بينما يروي واطسون أجزاءً هامشيةً من القصة. كذلك فإن الروايتين الأولى والرابعة ("دراسة في اللون القرمزي" و"وادي الخوف") تحويان أجزاءً مكتوبة بصيغة السرد، بحيث تكون بعض الأحداث غير معروفة لهولمز أو واطسون استوحى دويل شخصية هولمز و صفاته من الدكتور جوزيف بل الذي درسه في كلية الطب . كان الدكتور بل يتمتع بموهبة عظيمة في الملاحظة و أسلوبه التفكير المنطقي وكان يثير اهتمام تلاميذه بقدرته الاستنتاجيه الفذة
eate', 'UA-33191991-1', 'auto'); ga('send', 'pageview'); html>